لجنة متابعة العمل الشعبي والتوجيه والإصلاح الإجتماعي

تتبع اهمية هذه اللجنة من كون النضال الشعبي بصورة عامة اهم الوسائل الكفاحية في النضال ضد التمييز والقهر ومن أجل الدفاع عن الوجود والحقوق وبالتالي هناك حاجة الى تخطيط وتطوير سُبل تجنيد ودفع الناس الى المشاركة الواسعة في النضالات ضد كافة اشكال القمع والتمييز، مثل هدم البيوت ومصادرة الأرض وانتشار العنصرية وغيرها.
تعكف هذه اللجنة على وضع خطط وتصورات عينية تكون مرتبطة باستراتيجية واضحة تسمح بتركيم النضالات الشعبية وثمارها كالمظهرات، الاعتصامات، وصولًا الى تحريك الشارع وتنظيمه والحفاظ على الديمومة. اقامة وتطوير اللجان الشعبية القائمة.
وتساهم اللجنة في حل المشاكل التي تهدد وتُضعف النسيج الإجتماعي للمجتمع العربي والفلسطيني في الداخل كالعنف الطائفي والعائلي والفردي، والعنف ضد المرأة. تُنسق اللجنة مع لجان الصلح القائمة ولا تحل مكانها، لما فيه خدمة الهدف الإجتماعي العام.